Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

وزير المعادن : اتفاق استغلال منجم تازيازت مؤسف لكننا ملزمون باحترامه

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

وصف وزير النفط والطاقة والمعادن عبد السلام ولد محمد صالح اتفاق منح رخصة استغلال منجم تازيازت بأنه مؤسف، مشيرا إلى أن الدولة منحت الرخصة لشركة صغيرة قبل أن تبيعها الأخيرة بمبلغ 7,5 مليار دولار لشركة كينروس.
و قال ولد محمد صالح في تصريح صحفي، الأربعاء، إن كبريات الصحف العالمية تناولت في وقتها الاتفاق بين الشركتين الذي لم تحصل منه الدولة على أي مردود مالي.
وتساءل: «أين كانت الدولة ، و أين كانت وزارة المعادن آنذاك ؟» ، مضيفا أن الاتفاق كان بالإمكان أن يكون أفضل لو تم مع الدولة والشركة بشكل يراعي القانون «وهو ما لم يحصل»، حسب تعبيره.
وقال الوزير إنه لا يود الخوض حاليا في التفاصيل لكنه قد يكشف جميع التفاصيل في مناسبات أخرى.
وأشار الوزير إلى أن الحكومة الحالية ورثت هذا الاتفاق و لن تدخر أي جهد من اجل تصحيحه مع مراعاة أن لا يلحق ذلكـ، الضرر بسمعة البلاد أو يتسبب في مشكلة سياسية أو دبلوماسية.

وأضاف أن الحكومة أبلغت شركة كينروس بنمط تعامل جديد من شأنه أن يصون حقوق الجميع، مؤكدا أن «عهد لمراسيل» قد انتهى وهو ما يعني أن وزارة المعادن هي الجهة الوحيدة التي ستتعامل مع الشركة.
وعن الاتفاق حول (منطقة تمايه) أكد الوزير أن الحكومة لم تمنح أي رخصة فيها لكينروس إلا أن النقاش يجري حاليا حول هذا الأمر، مذكرا بالاتفاق الذي جرى مؤخرا وتم بموجبه رفع عائدات البلاد من مبيعات الشركة من %3 إلى %6,5 بشكل تدريجي، مؤكدا أنه ومنذ العام الماضي حصلت بلادنا على أكثر من 25 مليون دولار إضافية بموجب هذا الاتفاق.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − ستة عشر =

مواضيع ذات صلة