20 أكتوبر، 2021 11:07 م

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

موزمبيق.. الجيش مستمر في محاولات استعادة “بالما” من المسلحين

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

وكالات ـ أعلنت سلطات موزمبيق، استمرار محاولات قوات الجيش إعادة السيطرة على مدينة بالما الساحلية (شمال)، بعد سقوطها في قبضة مسلحين تابعين لتنظيم “داعش” الإرهابي منذ 11 يوما.

وقالت صحيفة “اكسبريس” الفرنسية، الإثنين، إن عمليات الجيش “مستمرة” بالتزامن مع كشف وسائل إعلام محلية عن الصور الأولى للهجوم الذي صنف بـ”أكبر تصعيد” في موزمبيق منذ بدء أعمال العنف قبل 3 أعوام”.

ونقلت عن قادة للجيش ـ لم تسمهم ـ إن “عددا كبيرا من الإرهابيين أصبحوا قتلى”.

وأضافوا: “يمكننا استنشاق رائحة جثث الإرهابيين”.

وتم نشر الآلاف من القوات لإعادة السيطرة على بالما، ولكن منذ الهجمات الأولى في عام 2017، لم تتمكن القوات الحكومية من محاربة المتمردين بشكل فعال في المنطقة، حسب المصدر ذاته.

وتبنى تنظيم “داعش” الهجوم المسلح على مدينة بالما، الواقعة على الحدود مع تنزانيا، والذي نفذ ليل 26 مارس الماضي.

وتسبب الهجوم الأخير في نزوح حوالي 11 ألف شخص، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

وأسفر الهجوم عن عشرات القتلى من الجنود والمدنيين، غير أن عددا كليا دقيقا للضحايا في بالما، مازال غير مؤكد.

من جهتها، أعلنت شركة الطاقة الفرنسية “توتال”، إجلاء موظفين من موقعها للغاز في شبه جزيرة أفونجي، المجاورة لبالما، وتوقف المشروع الذي بلغت كلفته مليارات الدولارات، على خلفية الهجوم ذاته.

وبشكل عام، يهاجم مسلحون تابعون لتنظيم “داعش”، القرى والبلدات في جميع أنحاء المنطقة ما تسبب بنزوح نحو 700 ألف شخص من منازلهم، ومقتل أكثر من 2500 آخرين، حسب تقارير إعلامية.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + 17 =

مواضيع ذات صلة