Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

مصدر مطلع يكشف نوع الأجهزة التي تم ضبطها في منزل الرئيس السابق

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

أقاد مصدر مقرب من الرئيس السابق أن عمليات التفتيش التي جرت في منزل الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز في مدينة بنشاب، تمت بسبب وشاية من عامل مطرود من الخدمة ارتكابه سرقات متكررة في المنزل.

و قال المصدر إن ما روجته بعض المواقع الإخبارية، من أن الجهات الأمنية التي كانت تباشر التفتيش، حصلت على أجهزة إلكترونية متطور، خبر غير دقيق،

مشيرا إلى أن فرق التفتيش لم تعثر داخل المنزل الذي تعرض لأعمال حفر وتكسير بلاطه ؛ إلا على أجهزة قياس للحرارة والرطوبة و فحص لمتابعة الحالة الصحية لقطيع من الغزلان يوجد داخل المحمية ( 20 غزال).

وأكد المصدر أن الأجهزة المضبوطة عادية ومتوفرة في العديد من حدائق الحيوانات وقد استغرب المصدر اعتبارها أجهزة متطورة كما استغرب صمت قطب التحقيق عن اطلاع الرأي العام على حقيقة تلك الأجهزة.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − 1 =

مواضيع ذات صلة