Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

قطب التحقيق في الجرائم الإقتصادية يأمر بفرض الإقامة الجبرية على الرئيس السابق في منزله

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

أصدر قطب التحقيق في الجرائم الاقتصادية أمرا بالإقامة الجبرية للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ن في منزله الواقع بمقاطعة لكصر بنواكشوط الغربية.
وأبقى قطب التحقيق على كل التدابير الأخرى الصادرة سابقا في حق الرئيس السابق؛ كما عين ضابط الشرطة القضائية مدير مكافحة الجرائم الاقتصادية والمالية لتنفيذ الأمر الصادر ضد ولد عبد العزيز، والتأكد من أنه امتثل للالتزامات المفروضة عليه، و الإبلاغ عن إنجاز هذه المهمة، وكذلك عن سلوك المتهم ضمن الالتزامات المذكورة في هذا الأمر.
نص الأمر:
مع الاستمرار في التدابير السابقة للمراقبة القضائية التي أخضعنا لها المتهم محمد ولد عبد العزيز، والتي نبقيها نافذة كما كانت، نأمر بإبقاء المتهم محمد ولد عبد العزيز تحت المراقبة القضائية لمدة شهرين تتجدد تلقائيا أربع مرات، ما لم يصدر أمر بخلاف ذلك، لأجل ضمان حضوره، ونخضعه – مع الاستمرار في التدابير السابقة للمراقبة القضائية – للالتزامات التالية:
1. عدم التغيب عن المنزل، أو السكن المحدد من طرف التحقيق، والمتمثل في سكنه الاعتيادي في مقاطعة لكصر، إلا بعد أذن فريق التحقيق، أو للضرورة القصوى المتعلقة بالظروف الصحية، أو الشعائر الدينية في حدود ولاية نواكشوط الغربية، أو استجابة للاستدعاءات التي توجهها لها السلطات القضائية.
ونعين ضابط الشرطة القضائية مدير مكافحة الجرائم الاقتصادية والمالية لتنفيذ هذا الأمر، والتأكد من أن المتهم امتثل للالتزامات المفروضة عليه، وإبلاغنا عن إنجاز هذه المهمة، وكذلك عن سلوك المتهم ضمن الالتزامات المذكورة أعلاه.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 12 =

مواضيع ذات صلة