Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

عزيز يتهم ولد غزواني بالفساد

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

قال الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إنه “محتجز في منزله، ولا يمكنه الخروج إلا إلى الشرطة من أجل التوقيع”، مضيفا أنه كان “رهن إقامة جبرية منذ 18 شهرا”.
وأكد ولد عبد العزيز في تصريح لإذاعة فرنسا الدولية، أن “غزواني وحكومته ليسا على الطريق الصحيح، فلا رؤية لهما للدولة، والفساد والزبونية والرشوة تعززت في هذا البلد، ولم يتم القيام بأي شيء وليس هناك مشروع، والناس تعاني، وكل هذا فشل”.
وتساءل ولد عبد العزيز في تصريحه “لماذا لا يتركونني في هدوء؟ ولماذا لا يتركونني أتحدث؟ لأنني أقول الحقيقة، ولست من المرتشين الفاسدين، ولست من الخائفين”.
وأضاف ولد عبد العزيز أن هناك صنفين من الناس في موريتانيا “إما أن يكون الشخص خائفا من الحكومة، ولا يمكنه الحديث، أو لديه مصلحة في عدم الحديث، من خلال الاستفادة المالية، أو اكتتاب الأبناء في الإدارة”، مضيفا أنه من صنف ثالث.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =

مواضيع ذات صلة