Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

صوملك تنفي الأنباء المتداولة حول زيادة أسعار الكهرباء

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

أكدت شركة صوملك أنه لا صحة لما تداولته بعض شبكات التواصل الاجتماعي من استحداث زيادة على تسعيرة الكهرباء. وقالت الشركة في بلاغ نشرته على صفحتها بالفيسبوك مساء اليوم، أن تعرفة الكهرباء لم تشهد أي زيادة منذ سنة 1998؛ و طالبت زبناءها التأكد من تطابق أسعار الكهرباء المنزلية مع فواتيرهم حيث أن الأسعار على النحو التالي:
– 24,59 أوقية قديمة للكيلوات ساعة /بالنسبة للتعرفة الاجتماعية منذ شهر أبريل 2020 بعد تخفيض التسعيرة.
– 59,03 أوقية قديمة للكيلوات ساعة/ منذ سنة 1998 بالنسبة للاشتراكات المنزلية العادية الأكثر استهلاكا.
و يمكن الإطلاع على التعرفة بالتفصيل على الموقع الإلكتروني الشركة: www.somelec.mr
و جددت الشركة التأكيد على أن التعرفة لم تشهد أي زيادة منذ أكثر من 20 سنة بل تم تخفيضها لصالح الصناعات الزراعية بنسبة 30 % و لصالح فئة المشتركين الاجتماعيين بنسبة 20 % خلال السنة الماضية و لا يمكن تغييرها إلا بقرار من لجنة وزارية معينة.
أما ارتفاع الفاتورة أو هبوطها فإنه يحصل مباشرة حسب استهلاك الزبون المسجل في عداده المنزلي.
و نبهت الشركة أخيرا، هيئات المجتمع المدني وخصوصا تلك المعنية بحماية المستهلك، إلى انها تشرع ابوابها امام كل الجمعيات المهتمة للتأكد من نظام الفوترة لديها و الطريقة التي تعالج بها اي تظلم مهما كان مصدره.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + واحد =

مواضيع ذات صلة