Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

صمبا تيام : نحن ضحية قرار تعسفي من وزارة الداخلية

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

الحقائق ـ في رسالة نشرها رئيس حزب القوى التقدمية للتغيير (تحت التأسيس) صمبا اتيام، قال إنهم ضحية تعسف وزارة الداخلية التي رفضت الاعتراف بحزبهم.

و أضاف الرئيس السابق لحركة “فلام” العنصرية؛ صمبا اتيام، أنه نتيجة لمماطلة الجهات الرسمية اضطر هذه المرة لعرض الأمر على الرأي العام الموريتاني، وأن يضعه “أمام الموريتانيين الصادقين الشجعان، المحبين للعدالة، المهتمين بحسن سير إدارتنا، لكن قبل كل شيء مصممون على محاربة هذه المظالم الصارخة أينما كانوا”.

ووصف صمبا اتيام ما يتعرض له “بأنه استهداف غير مبرر لحزبه، وقسوة على شخصه، مردفا أنه الوحيد إلى الآن من بين كل مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين، مدنيين وجنود في ولاته عام 1986 وما بعدها، والتي عادت إلى موريتانيا،أنه هو الوحيد من بينها الذي ما زال محروما من أي تعويض، ومن أي حق في المعاش، مرجعا ذلك لأسباب تتعلق بمواقفه السياسية.

وكرر صمبا اتيام مطالبته لرئيس المحكمة بأن ينطق بالعدل والقانون، معبرا عن قناعته هو ورفاقه بأنه لو حكمت المحكمة بالعدل، فإن الحكم سيكون لصالحهم، وسيصب في مصلحتهم.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 11 =

مواضيع ذات صلة