Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

رئيس الحزب الحاكم: مشروع الجامعة في تجكجة ما يزال على حاله

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

أثارت تصريحات الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة سيدي ولد سالم حول مشروع بناء جامعة في تجكجة بولاية تكانت، جدلا واسعا في الأوساط السياسية والشعبية في الولاية؛ حيث اعتبر عدد من الأطر و الفاعلين المنحدرين من الولاية بأن حديث الوزير عن نقل الجامعة من تجكجة إلى مكان آخر، مستغرب في توقيته و مرفوض سياسيا و شعبيا.

و فيما تواصل الفعاليات الشعبية حراكها الرافض لنقل الجامعة، التقى أمس رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، سيدي محمد ولد الطالب أعمر بمنتخبي الولاية و أبلغهم بأن ” أن مشروع الجامعة في تجكجة ما يزال على حاله، وأن الدراسات حوله مستمرةـ وفقا لإيجاز صحفي.

و عبر الحزب عن رفضه “الشديد لاستغلال هيئة من هيئات الحزب، لتمرير آراء فردية لا علاقة لموقف الحزب بها”، وذلك تعليقا على بيان صدر باسم منتسبي الحزب في ولاية تكانت.

وأكد في تصريح للناطق باسمه الدكتور سيدي أعمر ولد شيخنا احترامه لقرارات الحكومة، وكل ما تقوم به خدمة للوطن والمواطن، كما حذر كل الأفراد والجهات غير الحزبية، من نشر مواقف باسم الحزب.

و شجب الحزب ما سماه “تلفيق بيان باسمه”، مؤكدا أنه يملك “كل الخيارات القانونية، لإيقاف مثل هذا النوع من النشر غير المناسب”.

 

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 4 =

مواضيع ذات صلة