Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

تسريبات تكشف ما جرى في الإجتماع الأخير لمجلس التسوية ب: BCM

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

الحقائق ـ كشفت تسريبات حديثة عن اجتماع لمجلس الاحتراز والتسوية والاستقرار المالي بالبنك المركزي الموريتاني، تم يوم الجمعة 26 مارس 2021 وقيامه  ببحث وضعية مصرف موريتانيا الجديد ومستوى تقدم الشكاية التي قدمها البنك المركزي ضد الرئيس المدير العام السابق للبنك وإدارييه.

و ذكر مصدر التسريبات، أن المجلس استعرض خلال اجتماعه، الأضرار التي تعرض لها المودعون ودائنو مصرف موريتانيا الجديد، حيث تم اختلاس عدة مليارات أوقية من البنكـ بحسب المصدر، مما جعل الوضعية المالية للبنك تواجه مخاطر تهدد استمراريته.

كما ناقش الاجتماع الخطر المترتب عن هذه الوضعية على استقرار النظام المالي الوطني وسمعته لدى المراسلين المصرفيين في الخارج.

وأوصى الاجتماع بضرورة متابعة المسؤولين عن هذه الوضعية من أجل تطبيق ما يقره القانون في هذا المجال وكذلك ردع الأشخاص الآخرين عن ارتكاب أعمال مشابهة.

وأخيرا أكد المجلس على الثقة المطلقة للبنك المركزي في حياد القضاء ونزاهته وفعالية مسطرة التحقيق الجارية وأهميتها في هذا النوع من القضايا، و حثً على ضرورة مواصلة المسطرة الجارية بمنآى عن كل تدخل ذي طبيعة سياسية أو اجتماعية.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =

مواضيع ذات صلة