Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

بنكـ الأمانة يصدر بيانا إرشاديا للمستفيدين من بطاقات التأمين الصحي المجاني

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

أعلن بنكـ الأمانة الخاص، في بيان موجه للمستفيدين من بطاقات التأمين الصحي، أن هذه البطاقات ليست بطاقات مصرفية و لا يمكن السحب منها؛ مشيرا إلى أن أرقامها التسلسلية تسمح للبنكـ باستخراج المعلومات الشخصية للمستفيدين بغية صرف المبالغ التي يتقاضونها على دفعات بموجب الاتفاق المبرم مع السلطات المعنية.
و أكد أن البطاقات المذكورة هي بطاقات استدلال وتعريف مؤقتة، وخاصة بالمصرف، ولهذا الغرض، محذرا من كشط شعار الهيئتين المثبت عليها والذي يخفي معلومات تخص المصرف ولا علاقة للمستفيدين من العملية بها.
و ذكر البنك، أن الاتفاقية المبرمة مع الهيئتين تنص على استعادة المصرف للبطاقات فور انتهاء هذه العملية.
و كانت السلطات قد شرعت الأسبوع الماضي في توزيع» بطاقات تأمين صحي مجاني على 100 ألف أسرة فقيرة، في إطار مبادرة جديدة للتأمين الصحي في البلاد.
و أكد مصدر رسمي، أن هذه المبادرة التي تأتي في إطار “مشروع التأمين الصحي للجميع”، سيحصل بموجبها المستفيدون على العناية الإسعافية والوقاية والاستشارات والعلاجات والخدمات الملحقة، إضافة إلى العناية في المستشفيات والأدوية.
وتوقعت «تآزر»، أن تكلف هذه التغطية الصحية في 2021 «أكثر من ملياري أوقية قديمة (5 ملايين يورو)»، بحسب ما قال لوكالة “فرانس برس” أحد المسؤولين عن المشروع في هذه الهيئة.
واستحدث التأمين الصحي في البلاد سنة 2005 في عهد الرئيس السابق معاوية ولد السيد أحمد الطايع (1984-2005)، لكنه اقتصر في البداية على موظفي الخدمة المدنية حصرا، قبل أن يتوسع نطاقه ليشمل القطاعين شبه الحكومي والخاص.
ومن بين إجمالي عدد سكان البلاد البالغ 4.5 مليون نسمة، تشير التقديرات إلى أن حوالي ربعهم فقط يستفيد من التأمين الصحي.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 3 =

مواضيع ذات صلة