Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

الناطق بإسم الحكومة : لم ألاحظ أي تصرف مناف للقانون من الرئيس السابق

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

قال الوزير الناطق باسم الحكومة الدكتور سيدي ولد سالم، إنه لم يلاحظ أي تصرف مناف للقانون من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، خلال عمله في حكومته، وكذا حين كان مديرا لحملته في مأموريته الثانية، مستدركا بقوله: “نعم، فيما يخص قطاعي”.
و ردا على سؤال حول ما إذا كان قد ساورته شكوك أو قرر مغادرة الحكومة ؟ رد ولد سالم بعد أن ضحك بقوله: “لا”.
وتحفظ ولد سالم في الرد على أسئلة تتعلق بملف ولد عبد العزيز أمام القضاء، و قال في رده على سؤال حول نتائج تفتيش منزل ولد عبد العزيز مؤخرا [في بنشاب]، وهل توجد بينة ضده اليوم؟، إنه لا يملكـ معطيات في هذا الموضوع، محيلا إلى طرح هذا السؤال على العدالة.
و حول تشديد المتابعة للرئيس السابق كلما انتقد الحكومة، و ما إذا كانت الحكومة ترى أن لديه الحرية التامة للتعبير؟، قال ولد سالم: “طبعا طبعا، كل شخص لديه حرية التعبير، وهذا مصدر فخر للبلد”.
وفي رده على سؤال أخير حول ما إذا كان بإمكان ولد عبد العزيز المشاركة في الحياة السياسية، أو أن ما يتعرض له من حصار هو ضريبة لنشاطه السياسي ؟ قال الناطق باسم الحكومة،: “نحن لسنا من يحدد المشاركة السياسية، فهذه قضية شخصية ما لم تقيدها موانع قانونية”.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + 11 =

مواضيع ذات صلة