Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

المناطق الطرَفيّة شرق العاصمة تتحول إلى منافذ للهجرة السرية

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

أحبطت مصالح الدرك في واد الناقة بولاية اترارزة، تسلل مجموعة من الأجانب كانوا ينوون التسلل إلى العاصمة نواكشوط بطريقة غير شرعية.
و أفاد مصدرنا بأن عدد الأشخاص الموقوفين عشرة و جميعهم من دولة مالي المجاورة ؛ و كانوا يستقلون سيارتين ويحملون وثائق موريتانية.
و قد دفع الاشتباه فيهم أمس الخميس ، مصالح الدرك في واد الناقه إلى متابعتهم و توقيفهم لاحقا تحت طائلة مخالفتهم لقوانين البلاد.
و يشتبه الدرك الذي فتح تحقيقا حول القضية، في وقوف عصابات تهريب البشر خلف محاولة التسلل الفاشلة، فيما بدأ يكثف البحث عن أصحاب البطاقات التي وجدت بحوزة الأجانب الموقوفين.
و أشار المصدر، إلى أنه خلال الفترة الأخيرة، أوقفت مصالح الدرك أكثر من 500 أجنبي يحملون جنسيات مختلفة، بعد محاولات حثيثة لدخول البلاد بطرق غير شرعية و هو ما رآى فيه البعض أن المناطق الطرفية للعاصمة نواكشوط و خصوصا الجنوبية و الشرقية التي بدأت تشهد تركيزا من عصابات التهريب و الأجانب في الفترة الأخيرة، قد تكون أصبحت الوجهة المفضلة للحالمين بالهجرة السرية لاختصار طريقهم الصعب و المعقد نحو موريتانيا و أوروبا.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + واحد =

مواضيع ذات صلة