Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

الحكومة تصادق على ثلاثة مراسيم متعلقة بالصفقات العمومية

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

أعلنت مالي مساء الأحد، انسحابها من مجموعة دول الساحل الخمس “G5” من قوتها العسكرية لمكافحة الإرهاب، وذلك احتجاجا على رفض توليها رئاسة المنظمة الإقليمية التي تضم موريتانيا وتشاد وبوركينا فاسو والنيجر.

وذكرت مصادر اعلامية  أن السلطات في مالي، أكدت خلال بيان رسمي مساء الأحد، أن الحكومة قررت الانسحاب من كل أجهزة مجموعة دول الساحل الخمس “G5” وهيئاتها بما فيها القوة المشتركة لمكافحة الإرهاب.

وكانت مجموعة دول الساحل الخمس قد تشكلت في 16 فبراير 2014 في العاصمة الموريتانية نواكشوط، وتم اعتماد اتفاقية التأسيس في 19 ديسمبر 2014، ومقرها بشكل دائم في موريتانيا

كما أجازت الحكومة مرسوما يتضمن تنظيم وسير عمل سلطة تنظيم الصفقات العمومية، ويهدف – وفقا للحكومة – إلى تثبيت قواعد تنظيم وعمل سلطة تنظيم الصفقات العمومية وذلك بإلغاء واستبدال المرسوم رقم: 126 – 2017 الذي يلغي ويحل محل إجراءات مراسيم تطبيق القانون رقم: 044 – 2010 الخاص بقانون الصفقات العمومية، والمرسوم رقم: 122 – 2020 المغير والمكمل لبعض إجراءات القانون رقم: 126 – 2017.

وكان ثالث المراسيم التي أجازتها الحكومة اليوم المرسوم الذي يتضمن تنظيم وسير عمل اللجنة الوطنية لرقابة الصفقات العمومية، ويهدف وفقا للحكومة إلى تحديد قواعد وتسيير اللجنة الوطنية لرقابة الصفقات العمومية، ويلغي ويحل محل المرسوم رقم: 126 – 2017 الذي يلغي ويحل محل إجراءات مراسيم تطبيق القانون: 044 – 2010 الخاص بقانون الصفقات العمومية، والمرسوم رقم: 122 – 2020 المغير والمكمل لبعض إجراءات القانون رقم: 126 – 2017.

وأضافت الحكومة أن هذا المرسوم يأتي على وجه الخصوص من أجل تكريس ضرورة تحميل المسؤولية لمختلف الفاعلين في مجال إبرام الصفقات العمومية.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواضيع ذات صلة