Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print
Share on skype
Share on telegram
Share on email
Share on linkedin

الجيش السنغالي يشن هجوما واسعا على متمردي كازامانس

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

0

أعلن الجيش السنغالي، شن عملية جديدة ضد المتمردين في منطقة كازامانس الجنوبية، الأحد لمساعدة المدنيين في العودة لديارهم.
وقال متحدث باسم الجيش، في بيان تلقته وكالة فرانس برس إن “العمليات لا تزال جارية”، مضيفا أن “الهدف هو تهيئة الظروف لعودة الناس إلى ديارهم”، في إشارة إلى المدنيين الذين نزحوا بسبب الصراع المستمر منذ عقود.
وذكرت وسائل إعلام سنغالية أن الجيش استهدف مواقع لزعيم المتمردين سيزار أتوت باديات رئيس أحد فصائل “حركة القوى الديمقراطية لكازامانس” الانفصالية.
وأودى القتال في كازامانس، وهو أحد أقدم النزاعات العسكرية في أفريقيا، بحياة الآلاف منذ اندلاعه لأول مرة في ديسمبر سنة 1982.
وساد المنطقة هدوء في السنوات الأخيرة حتى شن الجيش هجوما كبيرا جديدا في 26 يناير الماضي واستولى على قواعد للمتمردين في منطقة فوريت دي بلايز على الحدود مع غينيا بيساو.
وكازامانس التي يبلغ عدد سكانها 1,9 مليون نسمة هي أحدى المستعمرات البرتغالية السابقة في غرب أفريقيا إلى جانب ما يعرف اليوم بغينيا بيساو، لكنها تقع داخل السنغال المستعمرة الفرنسية السابقة.

وبعد كازامانس عن بقية أنحاء السنغال جعلها كأنها منفصلة عن البلاد واوحى بأن الحكومة في دكار البعيدة تمارس التمييز ضدها، ما ساعد في ظهور حركة متمردة تطالب بالاستقلال.
واستمر النزاع بوتيرة أقل لعدة سنوات مع اندلاع اشتباكات بين الحين والآخر.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 6 =

مواضيع ذات صلة