banner2



إعلان

صحافة الريع والفساد توجه ساهمها ضد رئيس الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب وتتستر على حادث في مؤسسة عمومية

PDFطباعةإرسال إلى صديق

أنبـــاء - أنبـــاء

تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

فوجئت الأوساط الإعلامية ومتابعي الصحف ومتصفحي المواقع الاليكترونية  بأخبار تفيد بأن رئيس الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب دخل في عراك مع مسؤولي  الخزينة احتجاجا على تعطل تسديد رواتب الموظفين التابعين للمؤسسة التي يدريها ,

ويبدو أن هذا الحادث لفت الأنظار وسلط الضوء على مظاهر البيروقراطية    ولا مبالات التي تعيشها بعض المرافق الحساسة للدولة ,                          

فبدل أن تنهال التحقيقات الصحفية على الخزينة وتقدم الحقائق للرأي العام ويتم اطلاع الجهات الوصية على ما يجري في هذه المؤسسة التي أصبحت لا تحل فيها المشاكل ولا تأخذ الملفات طريقها إلى التسوية إلا على بساط الكمات واستبدلت فيها لغة القانون المساطر الإدارية بلغة العراك والشجار ,

وبعد أن فضحت هذ ه التفاصيل ولم يعد من الممكن التستر عليها

تدخل إعلام الريع كعادته أن يكون كتيبة هجومية سلاحها تحريف الحقائق وتشويه الصورة الحقيقية للأحداث دون إحتساب الفارق

حيث أنه وبعد أيام من الحادثة تم تعميم مقال واحد نشر على العديد من المواقع في نسخة طبق الأصل مما يؤكد أنه استهداف لرئيس الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب  وبقيت حقيقة ماجرا في هذه المؤسسة الحيوية طي الكتمان وتحت رحمة الاعلام المتكتم على الحقيقة لغاية في   نفس البطون

صحافة الريع والفساد توجه ساهمها ضد رئيس الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب  وتتستر على حادث في مؤسسة عمومية

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية