إعلان

موريتانيا : الإضرابات تهز قطاعات حساسة وحيوية وفشل في الحوار بين النقابات والمؤسسات المشغلة

PDFطباعةإرسال إلى صديق

عرف الأسبوع المنصرم هزة قوية ضربت العديد من القطاعات الحيوية والحساسة وفي مقدمتها قطاعات الصحة والتعليم والشركة الوطنية للصناعة والمناجم ـ سنيم ـ واليوم ينضاف إلى هذه الاضرابات إضراب جديد  خاص بتجمع ـ حمالة ـ ميناء نواكشوط وهو الشريان المغذي للسوق الوطني ودول الجوار ,

الإضرابات التي تزامنت مع العيد الدولي للعمال جمع بينها خيط واحد وهو غياب الحل ووصول المفاوضات فيها إلى الباب المسدود ,        

 مما ينذر بتفاقمها من خلال اللهجة التصعيدية التي هدد بها أغلب مناديب العمال الذي صرحوا للأعلام وغردوا على وسائل التواصل الاجتماعي معبرين عن سوء الأحوال وعدم جدية الدولة في الوصول لتسوية تحفظ للعمال كرامتهم وتساهم في استمرار العمل بشكل معتاد في القطاعات المتضررة من الإضرابات المتواصلة والتي تهدد بشلل تام في مرافق الدولة الإدارية والاقتصادية والخدمية

 

 

 

موريتانيا : الإضرابات تهز قطاعات حساسة وحيوية وفشل في الحوار  بين النقابات والمؤسسات المشغلة

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية