إعلان

المجلس الدستوري ينصب مؤسسة المعارضة في ظل تغييب الرئيس المنتهية ولايته

PDFطباعةإرسال إلى صديق

في  سابقة من نوعها أقدم يوم أمس المجلس الدستوري على تنصيب رئيس وأعضاء مؤسسة المعارضة ,

وذلك وفقا لأحكام الدستور الموريتاني الذي بوجبه تم انشاء هذا الاطار السياسي  لمؤسسة الحوار الثنائي بين السلطة والمعارضة  كنوع من تكريس الحياة الديمقراطية وإدارة شئون الحكم اعتمادا على هذه الآليات ,

ولاكن المجلس الدستوري أقدم على هذا التنصيب بعد أن غيب عنه وأقصى من حضوره الرئيس المنتهية ولايته والمنتمي لحزب تواصل السيد الحسن ولد الشيخ الذي لم توجه له حتى دعوة الحضور حسب بيان صدر عنه وأوضح فيه تفاصيل الواقعة موجها انتقادا لاذعا للمجلس ,

وتعد خطوة المجلس الدستوري خروجا عن الأعراف المعتادة في هذا التنصيب وإساءة لمؤسسة المعارضة وإجهازا على ما تبقى من صورتها المتعثرة أصلا بحكم ما تعيشه من قطيعة مطلقة بينها وبين النظام الحالي

وهو ماساهم في استمرار الاحتقان السياسي وإنعدام الثقة الذي عبرت عنه أحزاب المعارضة في أكثر من مناسبة ,

 

المجلس الدستوري ينصب مؤسسة المعارضة  في ظل تغييب الرئيس المنتهية ولايته

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية