إعلان

وسائل التواصل الاجتماعي تنوب عن السفير الموريتاني في الامارات وتدافع عن مواطنة تعرضت للاحتيال

PDFطباعةإرسال إلى صديق

تفاعلت وسائل التواصل الاجتماعي بشكل غير مسبوق مع المواطنة الموريتانية  السالمة منت أحمد لولي والتي تعود تفاصيل قصتها لعملية احتيال بطلها مواطن مصري عرضها لخدعة محكمة تم من خلالها الاستحواذ على مبالغ مالية مهمة

كانت مخصصة كدفعات الغرض منها تشغيل مواطنين موريتانيين في دولة الامرات 

حيث اؤتمنت السيدة منت أحمد لولي من طرف المواطنين على هذه المبالغ  لتعمل على إرسالها للمواطن المصري الذي بدأ يماطل تارة ويختفي تارة أخرى بعد أن تسلم المبالغ المالية المعتبرة ,

مواقع التواصل الاجتماعي عجت بنقاش الموضوع واستطاعت بعض المجموعات التوصل لخيوط هذه العملية الدنيئة والتي راحت ضحيتها مواطنة موريتانية لازالت في نفق المعاناة المظلم

وفي نفس السياق فقد أدان نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي من خلال التسجيلات التي تم تداولها على نطاق واسع

أدانوا بشكل قوي صمت السفارة الموريتانية بالأمارات عن الموضوع

وغياب السفير الحالي  عن متابعة هذه القضية رغم نية السفير السابق في حلها بعد أن أخذ علما بحيثيات الملف

وسائل التواصل الاجتماعي وضعت الديبلوماسية الموريتانية

في موقف حرج حين تناولت هذا الموضوع بدقة تامة  واستضافت خبراء

أكدوا في نفس التسجيلات التي تم تداولها على أن السفارة يفترض

أن تضم  في طاقمها مستشارا قانونيا وملحقا عسكريا ومستشارا اقتصاديا وملحقا ثقافيا

وحسب نفس الخبراء فإنه من المفترض في هذه الحالة أن تتدخل السفارة

لحامية مصالح المواطنين في حالة المواطنة السالمة منت أحمد لولي

ويمكن للسفارة استخدام  شتى الطرق حماية لمصالح المواطنين الذين يتعرضون لهذا النوع من المخاطر والملفات بالغة التعقيد ,

 

 

 

 

وسائل التواصل الاجتماعي تنوب عن السفير الموريتاني في الامارات  وتدافع عن مواطنة تعرضت للاحتيال

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية