إعلان

المعارضة توجه رسالة جديدة للنظام واللجنة المستقلة للانتخابات

PDFطباعةإرسال إلى صديق

نظمت كتلة المعارضة والمرشحين للرئاسيات مسيرة حاشدة شارك فيها انصار المعارضة من سكان احياء العاصمة انو كشوط ,

المسيرة التي حدد لها المنظمون عدة نقاط للتجمع توجهت الى قلب العاصمة لتلتئم الجماهير المكون لها مع زعماء المعارضة وتتحول بعد ذلك إلى مهرجان خطابي كبير أرادت من خلاله هذه الكتلة توجيه رسائل قوية للنظام من خلال شعار المسيرة والذي يخلص إلى التوحد والحشد ضد ما وصفته محاولات لتزوير إرادة الشعب الموريتاني خلال الاستحقاق الرئاسي المقبل

وتتخوف أحزاب المعارضة من عدم قدرة اللجنة المستقلة للانتخابات على إدارة الانتخابات الرئاسية المقبلة بشكل يضمن للعملية الانتخابية شروط الشفافية والنزاهة التي تطالب بها المعارضة المحتجة في المسيرة  , وكانت نفس الأحزاب قد وصفت هذه اللجنة بأنها أصبحت لجنة المرشح  ــ ولد الغزواني ــ باعتبار أن أعضائها أصبحوا جميعا من الصف الداعم له باستثناء عضوين وهو ما زاد من مخاوف المرشحين الذين نزلوا للأسواق لتعبئة الجماهير وتحسيسهم حول هذه المخاطر التي تتعرض لها المسيرة الديمقراطية في البلد حسب تعبيرهم ,

وكانت هذه الأحزاب قد اجتمعت مع وزير الداخلية لتقدم له رئتها حول حل الازمة الناتجة عن هذا الوضع  لتتهمه بعد ذلك بمحاولة كستب الوقت من خلال تباطئه في الرد على ورقة المعارضة 

                                                                                            

 

 

المعارضة توجه رسالة جديدة للنظام واللجنة المستقلة للانتخابات

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية