إعلان

عاجل .بعد بيان رئاسة الجمهورية :أول رد يأتي من حملة المليون (تفاصيل)

PDFطباعةإرسال إلى صديق

رئاسة الجمهورية والذي تطرق الي الحراك الجاري حاليا والهادف في مجمله الي بقاء فخامة رئيس الجمهورية في السلطة.

وعليه فإننا في حملة المليون توقيع لمأمورية ثالثة نؤكد علي مايلي:

لقد كانت دعوتنا نابعة من أيماننا القوي بضرورة مواصلة البناء والتقدم الحاصل في كل المجالات لذالك فإننا لم يكن يساورنا شك بإن فخامة الرئييس محمد ولد عبد العزيز سيطالب بمأمورية ثالثة لنفسه ولكنها إرادة شعب تحولت الي إجماع وطني .
إن المطلب ليس للرئيس وإنما هي ضرورة شعبية سنظل نحارب ونقارع من أجلها فلم تثنينا سابقا تصريحات فخامة الرئيس ولن يثنينا بيان صدر اليوم أوغدا .
فهل غابت ضرورة بقاء رئيس الجمهورية لتغيب ضرورة حملة المليون ؟ طبعا لا ، لذالك فقد جاء البيان موجها للرأي العام كما ظلت حملة المليون تستهدف الرأي العام .
فإلي الأمام أيها المناضلون الشجعان فوطنكم يحتاج سواعدكم وأنتم تحتاجون رجلا يذلل الصعاب ولايعرف المستحيل كفخامة رئيس الجمهورية السيد: محمد ولد عبد العزيز.

عاجل .بعد بيان رئاسة الجمهورية :أول رد يأتي من حملة المليون (تفاصيل)

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية