إعلان

عودة الرئيس عزيز إلى نواكشوط بعد رحلة استمرت لأيام

PDFطباعةإرسال إلى صديق

عاد رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز عصر اليوم الثلاثاء إلى نواكشوط قادما من أديس أبابا حيث شارك في القمة الثامنة والعشرين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الافريقي.

كما شارك الرئيس قبل ذلك في ابرازافيل (الكونغو) في اجتماع لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى حول ليبيا.

واستقبل رئيس الجمهورية في مطار أم التونسي الدولي من طرف الوزير الأول يحيى ولد حدمين وعدد من أعضاء الحكومة وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية والمدير المساعد لديوان رئيس الجمهورية ووالي نواكشوط الغربية ورئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية.

ورافق رئيس الجمهورية في هذا السفر وفد هام ضم على الخصوص :

اسلكو ولد احمد ازيد بيه وزير الشؤون الخارجية والتعاون

محمد ولد جبريل وزير الشباب والرياضة،

أحمد ولد باهيه، مدير ديوان رئيس الجمهورية

باس ابو العباس ممثل موريتانيا الدائم لدى الاتحاد الافريقي

اتيام جمبار، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية،

امبارك ولد بيروك، مستشار برئاسة الجمهورية،

محمد الشيخ ولد سيد محمد، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية،

عبد الفتاح محمد الأمانة، مستشار برئاسة الجمهورية،

الحسن ولد احمد، المدير العام لتشريفات الدولة.

عودة الرئيس عزيز إلى نواكشوط بعد رحلة استمرت لأيام

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية