إعلان

الخليج يعزّز «الوصال» مع المغرب

PDFطباعةإرسال إلى صديق

ميناء الدار البيضاءخطا المغرب خطوة متقدمة في مشاريع التنمية العملاقة محققا نقلة نوعية كبيرة بدعم

ومساندة خليجية رسختها مشاركة 4 صناديق سيادية خليجية بينها الكويت في المشاركة بمشروع «وصال الدار البيضاء - الميناء» الذي أعلن عنه أخيرا والذي تبلغ قيمة الاستثمارات فيه نحو 3.4 مليار دولار، في مؤشر واضح على حجم الاهتمام العالمي بمشاريع التنمية الاقتصادية والسياحية والثقافية في المغرب.

ومن شأن المشروع الضخم «وصال الدار البيضاء - الميناء» ان يغير وجه الدار البيضاء ليجعله ساحرا وأكثر جمالا، ويأتي تتويجا لمبادرة خليجية مغربية تعزز عمق الشراكة المتميزة التي تربط المغرب ببلدان الخليج.

ويعد المشروع الذي أعطى إشارة انطلاقه العاهل المغربي الملك محمد السادس قبل أيام، الأول ضمن سلسلة من المشاريع التي ستطور ميناء الدار البيضاء وتحوله الى ميناء سياحي مع مراكز ترفيهية وثقافية وهدفه اضفاء حركة اقتصادية لمدينة الدار البيضاء وخلق فضاءات بيئية وعمرانية تحسن من مستوى حياة سكان المدينة.

أما مشاركة الكويت في تمويل المشروع، فتأتي من خلال الصندوق الاستثماري السيادي الكويتي (أجيال) الذي يستثمر 400 مليون يورو في المشروع الذي تساهم فيه الصناديق السيادية لكل من الكويت والسعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة، إضافة الى المغرب بحصص متساوية، وفقا لما أعلنه مدير الصندوق وليد مسعود الفهيد.

ويبرز اجتماع مجموعة من الصناديق الاستثمارية السيادية العربية حول مشروع تنموي كبير، الأهمية الكبيرة التي يحظى بها المغرب من جانب الخليج والتوجه لضخ استثمارات تحقق نقلة تنموية كبيرة فيه وتدعمه ماليا واقتصاديا.

المشروع وصفه بيان الديوان الملكي المغربي بـ «المجدد وسيضفي دفعة استراتيجية للعلاقات المتميزة بين الخليج والمغرب، وسيعطي مكانة متميزة للسياحة الثقافية الأصيلة للدار البيضاء وسيتيح فضاءات طبيعية جميلة قريبة من الميناء».

وقد وقع الملك محمد السادس بالقصر الملكي بالدار البيضاء، حفل التوقيع على ثماني اتفاقيات تتعلق بمشروع «وصال الدار البيضاء - الميناء». ويعكس الاتفاق على انجاز هذا المشروع الثقة التي تحظى بها المغرب على الصعيد الدولي، خصوصا من خلال إحداث «وصال كابيتال» الذي يعتبر أهم «صندوق للصناديق» السيادية بأفريقيا.

وحسب بيان الديوان الملكي المغربي تعتبر مجموعة «وصال كابيتال» من أهم الشركات الداعمة للاستثمار في المغرب وتتوزع حصص المجموعة بالتساوي بين الدول المستثمرة، وهي الإمارات العربية المتحدة، من خلال «آبار انفستمنت بي.جي.اس»، ودولة الكويت عبر صندوق «أجيال للاستثمار»، ودولة قطر من خلال «قطر القابضة إل.إل.سي»، والمملكة المغربية عبر الصندوق المغربي للتنمية السياحية، انضافت إليها المملكة العربية السعودية من خلال صندوقها السيادي العمومي «صندوق الاستثمارات العامة»، مما يرفع الحجم الاجمالي للاستثمار إلى 3.4 مليار دولار»، موضحا ان «تمويل مبادرة انشاء هذا المشروع مستقلة كليا عن هبة الخمسة مليارات دولار التي منحتها دول الخليج للمملكة المغربية».

وقد حظي المشروع بدعم المؤسسات المالية، كالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والبنك الأوروبي للاستثمار، وكذلك البنك الدولي. وأعلن الديوان الملكي المغربي ان المشروع سيدعم النشاط السياحي للدار البيضاء بفضل رؤوس اموال وخبرة سياحية تتمتع بها دول الخليج.

ويهدف مشروع «وصال الدار البيضاء -الميناء» الى إعادة تحويل نشاط جزء من المنطقة المحاذية لميناء الدار البيضاء بتكلفة 732 مليون دولار من خلال إحداث مركز حضري جديد على صعيد المدينة و تجمعاتها، وتأهيل الحي التاريخي للمدينة العتيقة وساحلها السياحي، وإبراز المدينة بشكل واضح كوجهة رائدة للسياحة الثقافية وسياحة الأعمال والرحلات البحرية.

وللمشروع أبعاد محلية وإنسانية للمشروع، من خلال إحداث فضاءات عمومية ومناطق خضراء بتكلفة ستتيح لسكان الدار البيضاء تملك ببيئتهم واستغلالها بشكل أفضل، وستعطي دفعة مستدامة للتجديد الذي تشهده العاصمة الاقتصادية.

وطبقا للتوجيهات الملكية المغربية، ستخصص مجموعة «وصال كابيتال» حجم استثمار اضافي للمراحل المقبلة من مشروع من أجل إعادة تأهيل المدينة العتيقة.

وتهدف عملية إعادة التأهيل، إلى تعزيز الاستراتيجية المندمجة بطموح جديد من أجل النهوض بالمدينة العتيقة، في انسجام مع اهداف تنمية السياحة المغربية، ودعم المجال الثقافي والاقتصادي والعمراني، وذلك من أجل تحسين ظروف عيش السكان والارتقاء بالشكل العمراني للمدينة، بالاضافة الى الحفاظ على التراث التاريخي والثقافي للعاصمة الاقتصادية.

أما إنجاز هذا المشروع سيكون بشراكة مع الحكومة المغربية وسيشمل اقامة ميناء جديد للصيد البحري، وتطوير محطة للرحلات البحرية.

الاتفاقيات الثماني لإطلاق مشروع «وصال كابيتال»

- اتفاقية إطار للاستثمار بين الدولة و«وصال كابيتال».

- اتفاقية تتعلق بالشطر الثاني من المبادرة الملكية لتأهيل المدينة العتيقة للدار البيضاء.

- اتفاقية تهم مشروع تتميم منطقة الأوراش البحرية على مستوى ميناء الدار البيضاء.

- اتفاقية تهم تثمين منطقة ميناء الصيد البحري بالدار البيضاء.

- اتفاقية تهم مشروع إعادة تأهيل محطة جديدة للرحلات البحرية على مستوى ميناء الدار البيضاء.

- اتفاقية تمويل بين «وصال كابيتال» والمؤسسات المالية الوطنية.

- اتفاقية تمويل بين «وصال كابيتال» والمؤسسات المالية الدولية.

- اتفاقية شراكة استراتيجية بين الصندوق المغربي للتنمية السياحية والبنك الدولي.

المصدر

الخليج يعزّز «الوصال» مع المغرب

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية