إعلان

سياج حدودي بين الجارتين الشماليتين لموريتانيا

PDFطباعةإرسال إلى صديق

الحدود المغربية الجزائريةسيشرع المغرب في تسييج الشريط الحدودي مع الجزائر على مسافة 70 كم،

تنفيذا لتوصيات مسؤولين عسكريين ومن المخابرات المغربية. وزعمت السلطات المغربية أن إقامة السياج ستحد نشاط الجماعات الإرهابية، وتهريب المخدرات.

وقالت الجريدة الإلكترونية المغربية "اليوم 24"، إن مسؤولي الولايات المغربية الحدودية مع الجزائر، فتحوا، الخميس المنصرم، الأظرفة المتعلقة بصفقة السياج الذي تنوي الدولة إقامته على طول الشريط الحدودي مع الجزائر.

ونقلت الجريدة أن الصفقة رست على مقاولتين معروفتين بالجهة الشرقية والمغرب، الأولى نالت صفقة وضع السياج على مسافة تقارب 70 كلم، والثانية ستقوم بإحداث طريق محاذ للسياج يستعمل من قبل السلطات وحرس الحدود لتسهيل النفاذ إلى الشريط.

وكشفت المصادر ذاتها أن صفقة ثالثة نالتها شركة أخرى لتجهيز عدد من المشاتي المتاخمة للشريط الحدودي بالماء والكهرباء كجزء من البرنامج الموازي الذي سيواكب إنشاء السياج لتبديد ما قالت عنه المصادر ذاتها "مخاوف" ساكنة الشريط الحدودي من تشديد الخناق على نشاطهم وتحول مناطقهم إلى مناطق منكوبة بسبب السياج.

كما أشارت إلى أن هذا البرنامج "لن يغير من نشاطهم، على العكس من ذلك سيكون له دور أمني  للحيلولة دون تسلل الجماعات الإرهابية وتجار المخدرات".

وبخصوص انطلاق الأشغال، أكدت نفس المصادر أن المسألة مسألة وقت ولن يتعدى ذلك بضعة أيام وتبدأ الأشغال بالشريط الحدودي بعد الانتهاء من بعض الإجراءات الإدارية التي يفرضها قانون الصفقات العمومية.

وذكر المصدر أن المنطقة عرفت منذ شهر تقريبا زيارة لعدد من المسؤولين الأمنيين والعسكريين لتفقد المكان الذي ستقيم فيه السلطات السياج الأمني المذكور.

الشروق

سياج حدودي بين الجارتين الشماليتين لموريتانيا

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية