إعلان

حزب الاستقلال يطرد أحد قادته بعد رفضه الاستقالة من حكومة بنكيران

PDFطباعةإرسال إلى صديق

altقررت اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب بحزب الاستقلال، بإجماع أعضائها طرد وزير التربية الوطنية،

عضو المجلس الوطني للحزب، محمد الوفا، من صفوف الحزب، بسبب رفضه تنفيذ قرار الحزب بالانسحاب من الحكومة والاستقالة من منصبه الوزاري.

وقالت اللجنة المكونة من أحمد القادري، وحسن علاوي، عبد المجيد الكوهن، عبد السلام المصباحي ومحمد زهاري، عقب اجتماع، عقدته مساء أمس الاثنين، وغاب عنه الوفا -قالت- إنها "قررت بإجماع أعضائها مؤاخذة محمد الوفا، عضو المجلس الوطني لحزب الاستقلال، بارتكابه مخالفة قوانين الحزب وأنظمته والإضرار بمصالح الحزب وعصيان مقرراته ومعاقبته تأديبيًّا باتخاذ في حقه قرار بالطرد من صفوف حزب الاستقلال مع كل ما يترتب عن ذلك من أثر قانوني".

وحسب مصدر من داخل اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال فإن قيادة حزب الاستقلال استدعت الوزير الوفا عن طريق مفوض قضائي، الذي وضع استدعاءا في مقر عمله بالوزارة وآخر بمسكنه وتوصل به عضو المجلس الوطني لكنه لم يمتثل للقرار، يقول المصدر ذاته.

هذا وكانت الأمانة العامة لحزب الاستقلال قررت توقيف الوفا من مهامه الحزبية، لمخالفته لقوانين الحزب وأنظمة ولوائح، مشيرا إلى أنه مس بمبادئه وأهدافه وخرج عن خططه وبرامجه، كما أنه أضر بمصالحه الحزب وعصى مقرراته.

وأكدت الأمانة العامة أن قرار التوقيف جاء على إثر عدم انضباط محمد الوفا عضو المجلس الوطني لقرار المجلس والقاضي بتقديم جميع وزراء الحزب لاستقالتهم من الحكومة التي يقودها الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، مضيفا أنه تم تفعيل القرار "بعد استنفاد الوزير الوفا لمهلة 24 ساعة التي منحتها له الأمانة العامة للحزب لتشريف مساره في الحزب والمسؤوليات التي تقلدها في الدولة".

هسبريس

حزب الاستقلال يطرد أحد قادته بعد رفضه الاستقالة من حكومة بنكيران

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية