إعلان

ثلاثة دبلوماسيين من "البوليساربو" شاركوا في مراقبة انتخابات موريتانيا

PDFطباعةإرسال إلى صديق

الرئيس الصحراويأكد مصدر دبلوماسي رفيع؛ يعمل في وزارة الخارجية الموريتانية، أن ثلاثة أشخاص ينتمون لجبهة

البوليساريو المتمركزة جنوبي الجزائر، شاركوا في بعثة الاتحاد الإفريقي لمراقبة الانتخابات المحلية والتشريعية التي جرى شوطها الأول فى 23 نوفمبر الماضي بموريتانيا.

وقال الدبلوماسي؛ الذي فضل حجب هويته، إن أحد الأشخاص الثلاثة "يعمل موظفا في سفارة البوليساريو بأديس أبابا"، مشيرا إلى أن الجزائر "كانت وراء اختيارهم لمراقبة الانتخابات الموريتانية"، حيث يتولى قيادة البعثة الإفريقية رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق أحمد أويحي.

ونبه إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها مراقبون من جبهة البوليساريو؛ التي تسعى لاستقلال الأقاليم الصحراوية عن المغرب، في انتخابات تنظم في موريتانيا، "بل وفي العالم أجمع"؛ بحسب تعبيره.

وأشار الدبلوماسي الموريتاني إلى أن بعثات مراقبة الانتخابات، عادة ما يتم تشكيلها من دول ذات تجارب في الممارسة الديمقراطية، قائلا إن ذلك "لا يتوفر في مخيمات اللاجئين الصحراويين المحكومة بالنظام الانتقالي منذ نحو أربعة عقود".

نقلا عن السفير

ثلاثة دبلوماسيين من

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية