إعلان

طبيب عرفات مستعد للمشاركة في التحقيق بوفاته

PDFطباعةإرسال إلى صديق

 

أعلن الدكتور فيصل الهنتاتي الاختصاصي في أمراض الأعصاب والطبيب التونسي الرئيسي للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات استعداده التعاون في تحقيق علمي دولي لتحديد أسباب وفاة عرفات. وكان الهنتاتي رافق ياسر عرفات من مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله إلى مستشفى بالعاصمة الفرنسية باريس توفي فيه عرفات. وقال الطبيب لوكالة فرانس برس “أنا مستعد للتعاون ضمن تحقيق علمي دولي وفي إطار مسار قضائي للبحث عن الحقيقة وجاهز للإدلاء بشهادتي في إطار لجنة دولية تتضمن خبراء في الطب ورجال قانون”.

 

ورفض الهنتاتي تأكيد أو نفي معلومات حول فرضية تعرض ياسر عرفات لعملية اغتيال، كما رفض التعليق على النتائج التي توصل إليها خبراء معهد “رادييشين فيزيكس” في لوزان. وأيد الطبيب نبش رفات عرفات لتحليلها شرط أن يتم إخضاع الرفات “لتحليل علمي سريع وفي إطار قضائي”، وذكر أن التقرير الطبي الذي نشره المستشفى الفرنسي إثر وفاة عرفات أورد أن أسباب الوفاة “مجهولة”. ودعا وزير الخارجية التونسي رفيق عبدالسلام إلى عقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية وإلى إجراء تحقيق دولي بعد المعلومات التي كشفتها قناة الجزيرة القطرية حول وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وأعادت فيها إحياء فرضية اغتياله.

 

من جانبه، اتهم رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية السلطة الفلسطينية بالتقاعس في التحقيق في قضية وفاة عرفات، معرباً عن تأييده لنبش الرفات لاستكمال التحقيق. وفي كلمة خلال حفل نظمته وزارة الداخلية في حكومة “حماس” لتخريج ألف ومئتي ضابط وجندي في غزة قال هنية إن “السلطة الفلسطينية تقاعست في قضية اغتيال أبو عمار (ياسر عرفات) ولا بد من متابعة جادة عبر الجامعة العربية والمنظمات الدولية ولجان التحقيق لكشف الحقائق مهما كانت”. وأضاف “نؤيد استخراج جثمان الرئيس أبو عمار لاستكمال التحقيق في عملية للوصول للعناصر المندسة التي سهلت عملية الاغتيال”. وتابع هنية “قلنا منذ البداية لوفاة الراحل أبو عمار إنها عملية مدبرة واغتيال، لا بد من تحقيق كامل للوصول إلى الجناة الذين سلموا الرئيس للعدو الصهيوني”.

 

طبيب عرفات مستعد للمشاركة في التحقيق بوفاته

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية