إعلان

تفرغ زينه بطلا للكأس والدورى

PDFطباعةإرسال إلى صديق

 

فاز تفرغ زينه رسميا بالنهائى الكبير الذى جمعه مع نادى الوئام (الكونكورد) بهدف سجله لاعب النادى المتميز اعل الشيخ ولد الفلانى فى شوط المباراة الأول.

ورغم النقص العددى الذى عانى منه نادى تفرغ يزنه بعد طرد مهاجمه الشاب عبد الله بوسيف فى شوط المباراة الأول، إلا أن أشبال المدرب بيراما غي ظلوا ممسكين بخيوط اللعبة من خلال كوكبة من النجوم دون أن يحتاج المدرب إلى تغيير التشكلة أو تعزيز خط الوسط.

 

وقد حاول فريق الكونكورد العودة للمباراة من خلال كراة مرتدة حاول نجم الفريق اسماعيل جاكيتا أن يسجل منها هدف التعادل لولا براعة الحارس سليمان جلو والدفاع الذى استمات من أجل أن تظل الشباك نظيفة وهو ماتم له بالفعل رغم صعوبة الأجواء وضغط المشجعين.

 

وكان شوط المباراة الأول انتهى بتقدم تفرغ زينه بهدف سجله اللاعب اعل الشيخ ولد الفلانى نجم اللقاء ورأس حربة الهجوم فى النادى الطامح للفوز بلقب الدورى والكأس.

 

غير أن فرحة أنصار تفرغ زينه لم تعمر طويلا حيث تعرض مهاجمها المميز عبد الله بوسيف للطرد قبل نهاية شوط المباراة الأول بثلاث دقائق وهو أمر بالغ الخطورة على النادى بفعل قوة الخصم وصعوبة اللقاء ونفسية اللاعبين بعد أن خسروا نجما بمستوي المهاجم عبد الله.

 

وباعلان صافرة الحكم يكون تفرغ زينه قد حسم الدورى والكأس وهى ثنائية تحاول الفرق الكبيرة دائما حسمها ضمن مشوارها القارى وربما العالمى.

 

تفرغ زينه بطلا للكأس والدورى

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية