إعلان

تهديد بشن ضربة استباقية لأمريكا وحليفتها

PDFطباعةإرسال إلى صديق

altحذرت كوريا الشمالية الاحد من احتمال شن ضربة استباقية "قاسية" وسط

انتقادها للتمارين المقبلة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية كاستعداد لحرب نووية.

وصرحت كوريا الجنوبية انها ستبدأ الاثنين تمارين عسكرية تهدف الى اختبار استعدادها لمواجهة اي غزو من كوريا الشمالية.

ورغم ان هذه التمارين تجري بشكل كبير على اجهزة الكمبيوتر، الا ان عشرات الاف الجنود الكوريين الجنوبيين والاميركيين يشاركون فيها.

وفي بيان نشرته وكالة الانباء الكورية المركزية الرسمية، اتهم جيش كوريا الشمالية واشنطن وسيول بالتخطيط لتمارين "خطيرة" استعدادا لحرب نووية.

واضاف "نعلن مرة اخرى اننا سنوجه بشدة اقوى ضربة استباقية في اي وقت نختاره".

وحذر بيان للرئاسة المشتركة لهيئة الاركان الكورية الجنوبية ان "جنودنا مستعدون لتحويل معاقل العدوان الى بحر من النار والرماد .. وجنودنا سيردون بقوة على اية استفزازات من كوريا الشمالية".

وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد سلسلة من التجارب الصاروخية الكورية الشمالية في الاشهر الاخيرة.

إيلاف

تهديد بشن ضربة استباقية لأمريكا وحليفتها

كود امني تحديث

مساحة إعلانية

يوتيب

الإذاعات والتلفزيونات

 

 

إعلان

إعلان2

الموقع على الموبايل

الحقائق - النسخة الورقية

الحقائق - النسخة الرقمية

التسجيل في القائمة البريدية